السفر بصحبة كتاب

0


لا تكتمل أركان السفر عندي إلا بكتاب يصحبني في ترحالي سواء كان لسويعات أو أسابيع. ومع حزم الحقائب تبدأ عملية انتقاء هذا الرفيق تبعًا لعوامل مختلفة.

أولها وسيلة المواصلات، فالسفر في الطائرة يُلزمني حمل ما خف من الكتب وزنًا وصَغُر حجمًا، ولذلك فالكتب ذات الغلاف السميك تستبعد تمامًا. أما رحلات السفر البرية فلا يشكل فيها وزن الكتاب وحجمه أية مشكلة، وهذا يتيح لي مساحة أكبر للاختيار.

ثانيًا، طبيعة الرحلة، الرحلات الجماعية أو المجدولة بالنشاطات تقل فيها ساعات القراءة الحرة. بالتالي أنتقي لها الكتب المقالية ليسهل توقفي عند أي جزء منها دون تشتيت. أما في الرحلات الفردية أو تلك التي إلى وجهات سفر تنام مبكرًا فترغمني على البقاء في المسكن وقتًا طويلاً، أختار لها الروايات. وإليكم بعض التلميحات المساعدة في اختيار رفيق سفركم القادم:
  • الروايات
لا استطيع حصرها أو اقتراح شيء منها لأنها تعتمد في المقام الأول على ذاقة القارئ. يمكن الاطلاع على رفي في موقع Good Reads لمعرفة الروايات التي قرأتها مؤخرًا. لكن أنصح وبشدة الابتعاد عن أدب السجون أوالحروب لما لها أثر سيء على المزاج.

  • السير الذاتية
جربت قراءة كتب السير الذاتية والتجارب الشخصية فكانت خيارات جيدة جدًا خصوصًا عندما أوفق بشخصية أو تجربة جيدة. بعض كتب السير التي قرأتها أثناء السفر كانت سيرة موسى بن ميمون الفيلسوف اليهودي الأندلسي الشهير. وكتاب Eat Pray and Love.

  • الكتب المقالية
وهي المفضلة عندي للرحلات القصيرة. وتتميز بعدم ارتباط مواضيعها ببعضها بشكل كبير مما يسهل قطع تسلسل القراءة. من أشهر الكتاب العرب البارعين في هذا النوع: أنيس منصور وقد قرأت له كتابين تميزا بخفة ظله. أما من المعاصرين إن كنتم تبحثون عن السلاسة والبساطة فكتب سلمان العودة عبدالله المغلوث وياسر حرب خيارات جيدة.

  • التنمية الذاتية وتطوير المهارات
هذا النوع من الكتب يتطلب مني التركيز الشديد، لذا فهي خارج نطاق الاختيار. إلا أني كثيرًا ما أشاهد في رحلات القطار الطويلة والتي تمتد لساعات مسافرين يحملون هذا النوع من الكتب خصوصا المتعلقة بالمهارات التقنية إلى جانب حواسبهم المحمولة، وكذلك كتب التلوين الخاصة بالكبار التي تساعد على تخفيف التوتر وزيادرة صفاء الذهن.



وبعد الانتهاء من مهمة اختيار الكتاب المرافق أبدأ بقراءته قبل الرحلة بأيام. أولاً للتأكد من أنه اختيار جيد، وثانيًا لخلق حالة الارتباط تلك التي تنشأ بيننا وبين الكتاب. ثم أقوم تاليًا بتقسميه على مدة السفر تبعًا لعدد الصفحات أو الفصول لأنتهي منه عادة في رحلة العودة.

وأخيرًا إن كنت ذو حظ سعيد فستحظى بسحر جميل قد يخبأه الكتاب لك. وذلك عندما توفق بالجمع بين الكتاب والوجهة الجغرافية. ستعيش حينها لحظات فريدة وكأن محتوى الكتاب خرج من بين دفتيه يتجسد أمامك ويغذى خيالك الصوري بسخاء.

حظيت بتلك الصدفة ثلاث مرات أولها في المدينة المنورة عندما قرأت رواية حسناء الحجاز، والأخرى في أسبانيا مع رواية ليون الأفريقي. وآخرها الصيف الماضي في الأردن عندما كنت أقرأ السيرة الذاتية Married to a Bedouin

*** *** ***

نظرة: "الكلمات مركباتنا، رحلاتنا الجوية وأوطاننا في الوقت نفسه" آندي ميلر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرًا لتعليقك

جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه